في لقائين منفصلين الرئيس يجتمع مع نظيره العراقي ومبعوث الرئيس الروسي للشرق الأوسط

المنامة 15-5-2024 وفا- اجتمع رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الأربعاء، في مقر إقامته في العاصمة البحرينية المنامة، مع مبعوث الرئيس الروسي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، على هامش القمة العربية الـ33 التي ستنطلق أعمالها غدا.

وأطلع سيادته، بوغدانوف، على آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، خاصة العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، والجهود المبذولة لإنهاء حرب الإبادة، وإدخال المساعدات الإنسانية والطبية إلى القطاع.

وتطرق السيد الرئيس إلى العدوان الإسرائيلي الخطير في الضفة الغربية بما فيها القدس، والمتمثل باستمرار اقتحام قوات الاحتلال للمدن والبلدات والمخيمات الفلسطينية وقتل المواطنين وتدمير ممتلكاتهم، واستمرار جرائم المستعمرين الإرهابيين، والمساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية، خاصة في مدينة القدس.

وأكد الرئيس أن دولة فلسطين ستواصل سعيها للحصول على عضويتها الكاملة في الأمم المتحدة.

وحمّل سيادته، المبعوث الروسي، تحياته للرئيس فلاديمير بوتين، مثمنًا مواقف روسيا الداعمة لحقوق شعبنا الفلسطيني، والرافضة للعدوان، مؤكدا اعتزازه بعلاقات الصداقة والتضامن التي تجمع البلدين والشعبين.

بدوره، نقل بوغدانوف تحيات الرئيس بوتين للرئيس محمود عباس، مؤكدا موقف بلاده الداعم للشعب الفلسطيني في تحقيق آماله وطموحاته بالحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

كما اجتمع رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مع رئيس الجمهورية العراقية عبد اللطيف جمال رشيد، في مقر إقامته في العاصمة البحرينية المنامة. وأطلع سيادته، نظيره العراقي، على آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، خاصة العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، والجهود المبذولة لإنهاء حرب الإبادة، وإدخال المساعدات الإنسانية والطبية إلى القطاع.

وجدد سيادته، رفض دولة فلسطين القاطع لتهجير أي مواطن سواء من قطاع غزة، أو الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، محذرا من خطورة اجتياح قوات الاحتلال الإسرائيلي لرفح والذي سيتسبب بكارثة إنسانية يدفع ثمنها الآلاف من الأبرياء جلهم من الأطفال والنساء والشيوخ.

وتطرق السيد الرئيس إلى العدوان الإسرائيلي الخطير في الضفة الغربية بما فيها القدس، والمتمثل باستمرار اقتحام قوات الاحتلال للمدن والبلدات والمخيمات الفلسطينية وقتل المواطنين وتدمير ممتلكاتهم، واستمرار جرائم المستعمرين الإرهابيين، والمساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية، خاصة في مدينة القدس.

وأشار سيادته إلى الأوضاع الاقتصادية والمالية الصعبة التي تمر بها دولة فلسطين، جراء استمرار الحكومة الإسرائيلية باحتجاز أموال “المقاصة” الفلسطينية، مؤكدا أهمية الدعم العربي لدولة فلسطين ولتعزيز صمود الشعب الفلسطيني، ودعم وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا” للقيام بمهامها.

وثمن الرئيس مواقف العراق قيادة وشعبا، الداعمة لمطالب وحقوق شعبنا الفلسطيني، وجهودها المبذولة في دعم القضية الفلسطينية بالمحافل الدولية كافة، معربًا عن اعتزازه الكبير بالعلاقات الأخوية التاريخية الراسخة التي تجمع البلدين والشعبين، مؤكدا حرصه على تطويرها والارتقاء بها، بما في ذلك عقد اجتماعات اللجنة المشتركة بين البلدين قريبا في العراق.

من جانبه، جدد الرئيس العراقي، التأكيد على موقف بلاده الثابت من القضية الفلسطينية، والداعم لنيل الفلسطينيين كامل حقوقهم المشروعة.

وشدد على ضرورة مساعدة الشعب الفلسطيني في تحقيق آماله ببناء الدولة الفلسطينية، مبينا أهمية التضامن والتنسيق والعمل المشترك بين العراق وفلسطين على المستويات كافة.

اعلانات